الثلاثاء 2/11/1438 الموافق 25/7/2017


التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط.
لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا
1 امين محمد علي شريان
6/23/2012 5:32:12 PM
السلام عليكم ورحمت الله وبركاتة علم الله كم فرحت بهذا الكتاب الذي نور الطريق وردع الشبهات فقد فصل بين الاختلافات الموجوده على الساحة الاسلامية بحيث يستطيع ان يميز كل حائر ما هو الطريق الصحيح الذي يسلكه الانسان الذي يريد ان يملك حريته و ينجو بدينه (الفقة السياسي ) وخاصة في هذا الايام التي تكثر فيها الفتن . فجزك الله الف خير ياشيخ وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك يوم القيمة ونفع الامة بهذا العلم .

2 ثامر الشاطري
6/12/2012 7:41:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعلم الله انه من اروع الكتب التي مرت علي وقرآتها بما في من التعلق بالدين والشريعة الاسلامية والوقوف مع هذا الجانب بارك الله فيك

3 محمد صلاح الوكيل
6/7/2012 12:28:31 AM
الاخ الدكتور / حاكم المطيرى اقول لك انى احبك فى الله هذا اولا -ثانيا لقد قرأت الكتاب كاملا لقد كان الكتاب مفصلا تفصيلا تاما فقد تناول الخطاب السياسي الاسلامى فى عهد رول الله صلى الله عليه وسلم والخطاب السياسى فى عهد الخلفاء الراشدين والخطاب السياسى المؤول فى عهد خلفاء بنى امية وبنى العباس والخطاب السياسى المبدل وهو الذى نحن فيه الان وأهم مافى الكتاب انه كان بتأصيل من الكتاب والسنة وتبيين وشرح بعض الاحاديث التى يتبناها البعض فى التدليل بها على عدم مقاومة ظلم الطغاة والرد عليها والتدليل علها من الكتاب والسنة وقد قرأت كتاب الشيخ الاخر حرية الانسان وتجريد الطغيان وقد استفدت منه استفادة كبيرا فى قضايا كثيرة اهمها معاملة الاسلام لاهل الذمة من اليهود والنصارى فى الدولة الاسلامية وانهم متساوون مع المسلمين فى الحقوق والواجبات على عكس مايفهمة البعض من النصوص مثل اضطروهم الى اضيق الطرق وبينها الشيخ احسن تبيين وانه يجوز اعطاء الزكاة لهم والتدليل على هذا الامر بأفعال النبى صلى الله عليه وسلم وفهم الخالفاء الراشدين فجزا الله خيرا السشيخ خير الجزاء وجعله فى موازين حسناته وجمعنا الله واياه فى الفردوس الاعلى ----اللهم امين

4 ابو ايوب الجزائري
5/13/2012 8:02:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمي والصلاة السلام على اشرف المرسلين السلام عليكم لقد فرأت الكتاب ولقد كشف هذا الكتاب عني الكثير من شبه المرجئة والعلمانيين لقد كانت عندي مفاهيم مطابقة للكتاب ولكن بدون دليل وكنت اقول كيف لدين جعله الله خير شرعة ومنهاج ان يدعو ا اتباعه للانقياد عميا وراء حكام اقل احوالهم ظالمين فشكرا اليك مني موصولا وجعلك الله في العالمين مباركا ومقبولا

5 أبو موحد
3/11/2012 7:17:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بركة الله فيك يا شيخ والله نحن في أمس الحاجة إلى مثل هذه الكتب أنا شاب من تونس وعانيت الأمرين ،جهل المسلمين وجهالات العلمانيين إذ تجد كل علماني أول شيء يدعو إليه هو ثوابت وقواعد الدولة التي يريد بناءها ولا يبيع أو يساوم عليها وتجد أهل الاسلام أول ما يدعونا إليه هو الصلاة والحجاب فما تجاوب معهم الناس وتبعهم لكع وحتى مطالب أهل السلم اليوم تكاد تكون مطالب صبيانية وحلولهم مستعصية لا تبني ولا تصنع غير ركام من الجهل ولله نشكو حالنا أرجو يا شيخ أن أتواصل معك وأن أتناقش معك وهذا ايميل

6 قائد الوليدي
7/31/2011 3:04:58 PM
الدكتور العزيز/حاكم المطيري السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لم تحدث الحرية فحدث الطوفان.شكرا لكتابك القيم والرائع.

7 محب الحرية
3/4/2011 12:40:26 AM
الأستاذ الدكتور حاكم المطيري حفظه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييك وأشكرك من الرياض، وأشكر جهودك التنويرية العظيمة وحماسك الذي لا ينطفئ، في وقت انتشر فيه الفساد ، وأصبح النطق بالحق نادرا وأصبح الخوف والجبن شائعاً حتى أصبحنا نستغرب ونستنكر الشجاعة وكلمة الحق في وجه السلطان الجائر، في وقت أصبح شيوخ السلاطين يجرجرون دشاديشهم وبشوتهم في بلاط السلطان يرجون رحمته ويخافون عقابه، يقربهم إليه الطمع ويبعدهم الفزع، حتى جاءهم الطوفان وهم في غفلة.... تحياتي لك وفقك الله

8 تامر المصرى
2/18/2011 4:14:09 AM
السلام عليكم والله انى احبك فى الله وانتظر منك المزيد فلقد عرفتك من موقع حبيبى الغالى فضيلة الشيخ عبد المجيد الشاذلى فهو على نفس دربك والله انى احبكم فى الله وانتظر منكم المزيد لعل ان تكونوا سببا فى احياء هذه الامه

9 عبد الجليل
1/4/2011 1:26:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .في الحقيقة وجدت الكتاب اجتهاد حي وضروري في اعادة فهم الانكسار التاريخي الذي عرفته الامة الاسلامية وما تلاه من كوارات جنت على المسلمين ويلات حتى وصلنا الى ما نحن عليه الان .كما ان رؤية الشيخ بارك الله فيه عند تناول هذه القضية بالبحث تنسجم مع نظرة الشيخ عبد السلام ياسين في العديد من كتبه منها نظرات في الفقه والتاريخ وغيرها من مؤلفاته . وفقكم الله وجعل عملكم خالص لوجهه الكريم اخوكم عبد الجليل .المغرب

10 التميمي
12/18/2010 9:38:07 AM
أحيييك شيخنا المسدد على ما تبذله من جهود مشكورة وكتابك بحق إحياء للخطاب السلفي السياسي المنبثق من سنن الخلفاء الراشدين مع أني أخالفك في مسألة اشتراط القرشية < اعتبرني من المعارضة القرشية : ) أشكرك شكراً ثقيلاً فقد فتحت لي أفقاً أوسع فجزاك الله خيراً أيدك الله ورفع قدرك وكتب لك النجاح والتوفيق

11 عارف المرادي
11/6/2010 8:11:25 PM
علم الله كم فرحت بهذا الكتاب الفذ الذي أزعم أنه لم يؤلف مثله في بابه من حيث الموضوعية والجرأة في الطرح بعيدا عن الآراء والأحكام المسبقة . هذا الكتاب ثورة وانقلاب في فكر أهل السنة الذي للإسف اتكى عليه الكثير في تبرير ثقاقة الذل والانبطاح على غرار حديث " اسمع واطع وان صرب ظهرك واحذ مالك ". ايضا قد سد هذا الكتاب حزء من الفراغ الذي لا يزال يعاني منه الفقه السياسي الذي هو بحاجة ماسه إلى الكثير من الابحاث والدراسات والتي للإسف أهمل كثير في تاريخ المسلمين بسبب عدم طرقه وبحثه من قبل العلماء خوفا من الحكام الظلمة المستبدين . تحياتي لك شيخي من بلاد اليمن .

12 محمد نور ابن العدل والاحسان من المغرب
9/6/2010 1:59:05 PM
بارك الله في جهودك أيها الرجل الحر ... فما أكثر المتعالمين الذين يدعون للطاعة العمياء للحاكم حتى وإن فجر وفسق ... وينكرون على العلماء الصادقين قول كلمة الحق ، كما حصل مع الشيخ عبد السلام ياسين حين بعث رسالة الاسلام أو الطوفان إلى الملك الطاغية الحسن الثاني و رسال الى من يهمه الامر ألى ابنه محمد السادس - الذي أعطى القوامة للنساء على الرجال وشجع الشذوذ والفجور - حتى أصبح المغرب أكبر مصدر للمومسات ... ولم ينكر ذلك أحد من علماء المغرب الذين يفضلون السلامة ويخشون غضب الحاكم ، لكن العالم الرباني عبد السلام ياسين وجماعة العدل والاحسان يقفان بالمرصاد أمام هذا الانحراف الخطير ، ويعلنون أن الحاكم الفاسق الذي لا يقيم شرع الله ويعاقر المسكر وتظهر زوجته متبرجة أما العموم لا يستحق أن تكون له ولاية ولا بيعة له في أعناقنا ، ولا نعترف به أميرا للمومنين ... أنظر رسالة الاسلام أو الطوفان التي يحاكم في المغرب كل من يتوفر على نسخة منها .

13 ناجي
7/14/2010 11:35:57 PM
نورالله دربك

14 الشريفه
7/14/2010 5:46:43 AM
بارك الله فيك واكثر من امثالك في زمن كثر فيه الفساد والطغيان وقلة كلمة الحق واصبح الصالح شاذ اسال الله ان يثبتك على الحق ويكتبلك الاجر اختك الشريفه

15 أبودعاء_جدة
6/21/2010 10:05:31 PM
كتاب قيم وقد وضع فيه المؤلف يده على الداء والدواء ماأحوجنا لمثل هذه الكتب وامثال هذا الدكتور الناصح الامين اسجل اعجابي الكبير بقلمك دكتور حاكم واحمد الله انه لازال في الامة من يحمل همها بمثل هذا الطرح الجرئ دمتم بخير وعافية والسلام عليكم أبودعاء السعودية جدة.

16 أحمد خالد الهاجري
5/31/2010 2:58:04 AM
بارك الله فيك يا ايها الاستاذ الكبير على جهودك الطيبة

17 محمد الهاجري ــ الكويت
5/27/2010 6:57:49 AM
جزاك الله خيرا ، الدكتور حاكم المطيري .... على هذا الكتاب فعلا كتاب العصر . وفقك االه

18 بنت الحسن
5/12/2010 8:53:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نـــعم لقد عرفناك من خلال قناة الجزيرة وسبحان الله كم نعرف من الشيوخ ولانهم يدورون في فلك تمجيد السلطان فهم ينسون من قبل العامة ولم يعد لهم ذكر الا بعض العلماء الذين يظهرون كالنجوم التي يستدل فيها المسافر طريق سيرهـ ومن تلك المقابلة وانا ابحث عن كتبك لكي اعرف الحقائق التي تعتم علينا من قبل السلاطين واعوانهم من علماء السوء وتسخيرهم لأعلامهم الكاذب لكي تطمس الحقائق حسبنا الله ونعم الوكيل اثابك الله على هذا العمل وجعله في ميزان حسناتك

19 سعيد العريبي
3/2/2010 8:09:06 PM
الأستاذ الدكتور / حاكم المطيري المحترم . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييك من بنغازي وأشكرك على جهودك الطيبة .. أعجبت كثيرا باللقاء الذي أجرته معك قناة الجزيرة منذ مدة وشوقني ذلك اللقاء إلى إقتناء كتابك القيم " الحرية أو الطوفان " فبحث عنه كثيرا ولكن دون جدوى حتى أنني ولشدة رغبتي في إقتنائه طفت أغلب دور النشر في معرض القاهرة للكاتب ولم أعثر عليه.. فذهبت إلى بعض دور النشر الكويتيه وعرفت هناك أنهم لا يعرضون مالا يروق لهم .. أنا هنا أكرر لك شكري وأعلمك أنني قدحملت الكتاب من هنا .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .................. سعيد العريبي / بنغازي / ليبيا .

نموذج الإدخال
 






 


جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ حاكم المطيري 2010 ©