الاربعاء 27/4/1438 الموافق 25/1/2017


التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط.
لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا
1 بوطلال
12/11/2011 3:48:58 PM
عالمنا الجليل دكتور حاكم جزيت خيراً عنا، فو الله أحييتنا أحياك الله... من تتبعي لما تسطر وتألف رأيت إبن تيمية زماننا،فأنا وإن اتهمت من بعض القريبين مني بالغلو فيك فلست أبالي، فلقد رأيتك تحقق - متجرداً - في كل مسألة تنصاها كتحقيق شيخ الإسلام الذي الذي ما يتكلم في فن إلا وتخاله صاحب هذا الفن الأول، ولا أذيع سراً إن قلت أني لم أر من يتكلم في الأمور والنوازل المشكلة بموضوعية واتزان مع حشد الدليل كالدكتور حاكم، فلقد أبدع في نقد الخطاب السياسي وبين الخط الذي عليه السلف في هذا الباب ولطالما كان مشوها من قبل جهلة فيه كالببغاوات يرددون ما حفظوا وكان ترديدهم في الغالب موافقاً لهواهم ومتماهيا مع مميزاتهم التي تغدق عليهم بكرة وعشياً، ووفق في تعريف وتجلية معنى الحرية، وتحقيق التوحيد، وفضح الشرك ( شرك القبور وشرك القصور وشرك تأليه الفراعنه)، وكشف عوار الدهاقنة والأحبار والرهبان(الذين يصفون الحرية بالبهيمية قصوراً منهم في فهم الألفاظ وقلة إحاطة بالمعاني والمصطلحات) وكذلك أبدع في مصطلح الحديث وفي تخريج بعض الأحاديت المهمة وفي دراساته في السير وغيرها إبداع الواثق وليس آخراً لله دره في أهل السنة فلقد نفض الغبار عن هذا الملف الشائك الحساس الذي كان قبل خط أحمر لا يقربه إلا من هم مصرح لهم من قبل محتكريه والأوصياء عليه، فما يرونه حقاً فهو منهج السلف وما يخالفهم فهو ليس من أهل السنة وأصحبنا تحت رحمة مزاجهم وفي مرمى وصايتهم لا نلوي على شي ولا نستطيع قول شي خشية أن نخرج - بضم النون - من مسمى أهل السنة ويشهر بنا فالسكوت أسلم، حتى جاء هذا الهزبر الضاري المعتضد بالله وأراهم بيض القنا وأجهر عيونهم ببريق سيفه البتار المنصور بإذن الله... فجزاه الله خيراً ورزقه الإخلاص في القول والعمل وسدده ...آمين

2 مروان شحادة
11/25/2010 5:08:49 PM
جزاك الله عنا وعن المسلمين كل خير، فمثل هذه الدراسات تشفي الغليل وتسد الخلل والزلل الذي شاب الأمة الإسلامية، ولعلها تكون مساهمة في سبيل رفعة ونهضة الأمة. نسأل الله العظيم أن يحفظكم ويسدد خطاكم

3 طالب الحرية
10/16/2010 8:17:48 PM
جزاك الله خيرا يا شيخنا الحبيب و إلى الأمام في هذا الإنتاج التجديدي الأصيل الذي سيكون بداية النهاية لتراث الانحطاط و النار التي ستحرق المدرسة الفقهية و الفكرية التي تغذي الظلم و التخلف و الاستبداد و الخنوع بأسباب البقاء و تلقنها للجماهير باسم السلف زورا و كذبا حفظك الله من كيد الفجار و جعلك غصة للظلمة و أعوانهم من فقهاء التسول و منظري الخنوع و الذل أهل السحت و الكذب و التدليس

4 الفيفي الخولاني
9/22/2010 1:49:28 AM
بيض الله وجهك ياشيخ

5 المتابع
8/26/2010 5:20:38 AM
لله درك يا شيخ .. لا تحرمنا من إنتاجك فنحن متابعين بشغف لكل ما تكتب .. وكأن الفراغات التي في قلوبنا قد امتلأت أخيراً .. فوالله لقد أصابنا ما أصابنا من الحيرة والشك مما نقرأ من علماء ظننا فيهم خيراً .. وتفاجأنا بتغييبهم للحقائق والحق.. ولا أخفيك يا شيخ أننا كنا نعرف ما تقول لكن لم يكن مؤصلاً بالطريقة التي أظهرتها في كتبك .. بل وتزعزعت بفعل ما نقرأ من علماء نظنهم من الموثوقين الذين لا يقولون على الله بغير الحق .. لكن الحمد الله الذي أعانك على تنويرنا .. وإني أشد على يدك على إكمال المسيرة وأسأل الله لك التوفيق والسداد والثبات .. وأن يعينك على كلمة الحق وعلى قولها والثبات عليها .. فوالله إنك على ثغر مهم طال الزمن به لم يسد .. وإني لأظن أن من توفيق الله وإرادة الله الخير للأمة أن يبعث فيها أمثالك ممن يبعثون الحماس في قلوب الأمة ويجددون فكرها .. ويعيدون ترتيب أفكارها وأورقها .. شكراً لك من القلب

6 علي بو طالب
8/24/2010 5:11:44 AM
جزاك الله خير شيخ , الله يغفر لك و يبارك لك بعلمك و عملك ويزيدك علماً و ينفعنا بك

7 أبو البراء
8/18/2010 4:59:14 PM
سبحان الله ياشيخ وكأنك قرأت ماكان يجول بذهني كنت قد قررت أن أجمع المادة في حلقاتها الـ10 على شكل إلكتروني . ولكنك كفيتنا المؤونة رعاك المولى وسددك . تعليقي على ما حدث من البعض بقولهم أن من يدعوا إلى إعادة الخلافة ووحدة أمة الإسلام بأنهم حرورية وخوارج أقول : كثير من الناس بل من أهل العلم وطلبته قد رضوا بالواقع المخزي للأمة ، قد رضوا بالدعوة المسترخية التي لا تكلفهم إلا ذهاب الأوقات ولا يريدون ذهاب الأنفس والدماء في سبيله ، إذ أن كل من يدعوا بدعوى الأنبياء يعادى ويقاتل ويطار ويسجن ويبتلى ، فهؤلاء قد قصرت همتهم على إلقاء الدروس والإعتكاف في المساجد وتقديس طاعة ولي الأمر وتعظيم أوامره ومرسوماته ، حتى غدت كأنها وحي من السماء لا مجال في مناقشتها ، ودونكم قرار ملكي صدر بحق ( تحجير الفتوى على جهة علمية ) وكأنهم هم المعصومين وكأنهم هم من أهل البدر أو من أصحاب الشورى الستة الذين اختارهم عمر أو هم من أصحاب بيعة الرضوان بيعة الموت . اللهم استعملنا ولا تستبدلنا حفظك الله ياشيخنا حاكم . 

8 الموحد
8/16/2010 7:27:45 PM
نشكر لك شيخنا الفاضل هذه الدراسة حول أهل السنة والجماعة و فى رأى المتواضع شيخنا الفاضل أن هذه الدراسة تمثل أول عمل يجمع بين التأصيل الشرعى و التطور التاريخى للمصطلح و دلالاته و هو عمل ينسجم كليا مع بينتموه في الطوفان والتحرير . شكر الله لكم

نموذج الإدخال
 






 


جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ حاكم المطيري 2010 ©